قطاع المناطق التنموية

أولا: مميزات الاستثمار في المناطق التنموية

 

1- قانون الاستثمار

يهدف قانون الاستثمار النافذ الى ايجاد بيئة أعمال تنافسية قادرة على جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، ويتميز القانون بتمكين القطاع الخاص من ممارسة دور فعال في تطوير وإدارة المناطق التنموية، وتوفير "خدمة المكان الواحد" من خلال هيئة الاستثمار، نحو تسهيل وتسريع الإجراءات على المستثمرين، ووضع سياسة واضحة لملكية الأراضي، وإزالة القيود المفروضة على رأس المال الأجنبي، بالإضافة إلى تقديم مجموعة من التسهيلات الاستثمارية، كالحوافز الضريبية والإعفاءات الجمركية، المقرونة بآليات عملية للتطبيق تتميز بالشفافية بما في ذلك

 

  • نافذة خدمات متخصصة للمستثمرين.
  • السماح بالتسجيل المباشر للشركات غير الأردنية.
  • لا جمارك ولا ضرائب لتأسيس وتشغيل الإستثمارات.
  • تسهيل تملك المستثمرين للأراضي و العقارات.
  • تسهيل شؤون الإستيراد والتصدير.
  • لا ضرائب على الأرباح.
  • إجراءات جمركية سريعة.
  • لا قيود على الملكية الاجنبية أو رأس المال الأجنبي.
  • لا قيود على الأيدي العاملة الأجنبية.
اقرأ المزيد

 

ثانيا: شركة الضمان لتطوير المناطق التنموية

تأسست شركة الضمان لتطوير المناطق التنموية عام 2009  كشركة مساهمة خاصة مملوكة بالكامل للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي لتكون الذراع الاستثماري لصندوق الاستثمار لتطوير البنية التحتية  والخدمات والتسويق لمنطقة الملك الحسين بن طلال التنموية / المفرق ومنطقة اربد التنموية واللتان تم اعلانهما كمناطق تنموية  اقتصادية خاصة بمبادرات ملكية سامية لغايات المساهمة في اعادة توزيع مكتسبات التنمية  وخاصة في المحافظات الواعدة اقتصاديا .

تمتلك الشركة 80% من رأسمال شركة تطوير المفرق والتي تقوم بمهمة المطور الرئيسي لمنطقة الملك الحسين بن طلال التنموية / المفرق و 100% من  رأسمال شركة تطوير الشمال  والتي تقوم بمهمة المطور الرئيسي لمنطقة اربد التنموية.

أ- منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية

الموقع الجغرافي

تقع منطقة الملك حسين بن طلال التنموية في المفرق على بعد (60) كيلو مترا شمال شرق العاصمة عمان وتمتد على رقعة أرض مساحتها (21) كيلو مترا مربعا وتقع على شبكة من الطرق السريعة والحديثة التي تربط الاردن، سوريا، العراق والسعودية، وقد تم اختيار الموقع بشكل استراتيجي لتكون  المنطقة مركزاً صناعيا وميناء وطنيا مع انشاء مطار تجاري لخدمة اهداف المنطقة الاستثمارية ونظام سكة حديد مستقبلي.

هذا وقد استقطبت المنطقة لغاية الآن 45 مصنعاً بحجم استثمار يقدر بحوالي 219 مليون دينار للمصانع العاملة وتلك التي قيد الإنشاء والتصميم. كما استقطبت المنطقة 4 مشاريع للطاقة الشمسية بحجم 175 ميغاوات وبحجم استثمار يبلغ 165 مليون دينار . كما وفرت المصانع العاملة في  المنطقة حوالي 800 فرصة عمل معظمهم من ابناء المنطقة. 

 
اقرأ المزيد

ب- منطقة اربد التنموية

الموقع الجغرافي

تقع منطقة اربد التنموية على بعد 20 كيلومترا الى الشرق من مدينة إربد وعلى مسافة 80 كيلومترا الى الشمال من العاصمة عمان  وتبلغ  مساحتها 3.2 كم مربع . وتقع المنطقة بجوار جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية التي تعد مؤسسة علمية رائدة بالمملكة وواحدة من افضل الجامعات في الشرق الأوسط لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والرعاية الصحية والتي تضم مستشفى جامعة الملك عبدالله المؤسس بالإضافة الى وجود 4 جامعات اخرى في محافظة اربد. وتم مؤخرا الانتهاء من اعداد الدراسة السوقية للمنطقة وسيتم نهاية النصف الاول من عام 2017  الانتهاء من مراجعة  المخطط الشمولي للمنطقة لوضع خطط تسويقية تساهم في تنفيذ الرؤية المستهدفة للمنطقة.

كما تمتلك الشركة 100% من رأسمال شركة تطوير الشمال والتي يبلغ رأس مالها 6 ملايين دينار ، وتقوم الشركة بمهمة المطور الرئيسي لمنطقة اربد التنموية على مساحة 3 الاف دونم ، وتتركز الاستثمارات في هذه المنطقة في قطاعات تكنولوجيا المعلومات، الاتصالات، والخدمات المساندة. وتم مؤخراً الانتهاء من اعداد الدراسة السوقية للمنطقة وتمت المباشرة بإعداد ‏المخطط الشمولي وتصاميم ‏البنية التحتية للمنطقة والذي من المتوقع الانتهاء منها قبل ‏نهاية عام 2018 . ويبلغ حجم الاستثمار في المنطقة 36 مليون دينار، وتوفر المشاريع القائمة وتلك التي قيد التصميم والانشاء  في منطقة اربد التنموية حوالي 1800 فرصة عمل .

اقرأ المزيد



اخر الأخبار

المزيد

ما هو رأيك في الموقع الإلكتروني الجديد ؟