كلمة الرئيس

صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي  ومنذ نشأته في عام 2003 حقق نتائج مالية متميزة حيث بلغ العائد على معدل الموجودات حوالي 11% سنويا والذي يعتبر من أفضل العوائد المتحققة مقارنة مع الصناديق الاستثمارية والمؤسسات المالية والمصرفية. وقد نمت موجودات الصندوق بمن 1.6 مليار كما في 1/1/2003 لتصل إلى5180.5 مليون دينار كما في 31/12/2011.

وتقوم سياسة الاستثمار في الصندوق على مرتكزات وتوجهات أساسية من أهمها الاستثمار طويل الأجل، التوزيع المناسب للأصول ضمن مستويات مخاطر مقبولة، واستقلالية القرار الاستثماري، الحاكمية المؤسسية، وتجنب المضاربة كل ذلك بهدف تحقيق عوائد مجدية ومستمرة وتوفير السيولة اللازمة لمواجهة الالتزامات المستقبلية لمنتفعي المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي والمساهمة في نمو الاقتصاد الوطني من خلال اعتماد أفضل المعايير الدولية في إدارة الاستثمار. 

يعتبر التوزيع الاستراتيجي للأصول وإستراتيجية الاستثمار هما المحركان الرئيسيان للخطة الإستراتيجية لصندوق الاستثمار للعام 2009 حيث نسعى إلى استخدام الموارد المالية المتأتية من الضمان الاجتماعي والأرباح واستحقاقات الاستثمارات في مختلف المحافظ الاستثمارية للمحافظة على التوزيع الاستراتيجي لتلك المحافظ . 

وحيث أن محفظة الاستثمارات بالأسهم تشكل النسبة العظمى من إجمالي موجودات الصندوق فإننا لن نقوم بالتوسع في هذه المحفظة خلال العام الحالي ما لم تتوفر فرص استثمارية مشجعة ومجدية. وبالتالي فان الاستثمارات ستوجه بشكل عام إلى المحافظ الأخرى وأهمها السندات والقروض والاستثمارات الخاصة والاستثمارات العقارية. 

واشير إلى أن حوالي 87% من الزيادة في حجم الموجودات هو محصلة الأرباح والنمو في قيمة الأصول وذلك وفقا لمعايير الإبلاغ المالي الدولية IFRS التي يتبعها الصندوق في إعداد البيانات المالية الخاصة بها أما الفوائض الموردة من الضمان الاجتماعي خلال تلك السنوات فقد شكلت 13% من الزيادة في موجودات الصندوق.